منتدى الحمى الاقليمي الثاني

طباعة الصفحةارسل الى

شارك الصندوق الهاشمي لتنمية البادية الأردنية في منتدى  الحمى الاقليمي الثاني في عمان تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير الحسن بن طلال المعظم حفظه الله رئيس معهد غرب آسيا وشمال افريقيا وذلك لتسليط الضوء على هذا المفهوم التقليدي وأهميته في حماية وادارة المراعي والحفاظ على التنوع الحيوي والبيئة.

وقد جاءت مشاركة رئيس مجلس الأمناء سيادة الشريفة زين الشرف بنت ناصر كمتحدث رئيسي في حلقة من حلقات المنتدى المتعلقة بالمعرفة التقليدية والرعاة وأهمية المحافظة على هذا الأرث التراثي الثقافي وشددت سيادتها على ضرورة وضع حد لإنتشار المقالع في البادية الأردنية وتأثيرها المدمر على المراعي وانعكاسه على البدو الرحل وتربية الثروة الحيوانية.

كما أشارت سيادتها إلى ضرورة الإهتمام بالرعاه (الرواد) من خلال نشر الوعي بين شباب وأطفال ونساء وشيوخ البادية الأردنية وهذا ما عمل عليه الصندوق من خلال إطلاق مدرسة الرعي الافتراضيه والتي تجمع ما بين المعرفة المحلية وعلم إدارة المراعي وقد تم تخريج (8) رواد للآن.

هذا وقد تم الاعلان عن تأسيس الرابطه العربية للمجتمعات الرعوية والتي تهدف إلى توثيق وتبادل وحفظ المعرفة المحلية وإيجاد آليه للاستفادة منها في تطبيقات إعادة تأهيل المراعي والمحافظة على البيئة والتي يشارك بها كل من الأردن وفلسطين ومصر والجزائر والسودان وتونس والمغرب ولبنان.

وتأتي مشاركة الصندوق للتأكيد على أهمية تأهيل الموارد الطبيعية وبمشاركه فاعله من المجتمعات المحلية بإعتبارهم الشريك الأساسي بالتنمية.

ويذكر أن سمو الأمير الحسن بن طلال، صادق في عام 2014 على إعلان عمان حول ابتكار الحمى، الذي يشير إلى الحمى كتقليد إسلامي حكم وحافظ على المصادر الطبيعية لآلاف السنين. ونظم المنتدى من قبل معهد غرب آسيا وشمال إفريقيا بالشراكة مع الاتحاد الدولي لحماية الطبيعة، بالتعاون مع الاتحاد الأوروبي، ومنظمة أوكسفام، والتعاون الدولي الألمانية والوكالة السويسرية للتنمية والتعاون، ومرفق البيئة العالمي، وبرنامج الأمم المتحدة للبيئة.